يقدم لنا فيلم Superman 78 مصدرًا مفقودًا مرتبطًا بكريستوفر ريف.

0
9
Superman


يأخذ الإصدار الجديد من Superman ’78 منعطفًا غير متوقع مع مفاجآت الكريبتون في ملحمة كريستوفر ريف.

عندما ظننا أننا نعرف كل تفاصيل أسطورة Man of Steel، فاجأنا عالم Superman 78 بالغموض الذي أثار فضول المعجبين. في الحلقة الجديدة سوبرمان 78: ستارة معدنية، ننتقل إلى الحرب الباردة، حيث تهبط سفينة كريبتونية بشكل غامض في الاتحاد السوفيتي. يفتح هذا الحدث الباب أمام التكهنات حول السكان، ربما في انتظار دخول Supergirl إلى Superman 78 canon، ولكن أيضًا تحديث أسطورة البطل كما نعرفها من خلال كريستوفر ريف.

يظل قالب فيلم الكتاب الهزلي الأصلي كما هو

في السنة منذ ظهوره لأول مرة في عام 1978، كان أول فيلم لسوبرمان علامة فارقة في سينما الأبطال الخارقين. الفيلم من إخراج ريتشارد دونر وبطولة أيقونات مثل مارلون براندو وجين هاكمان، ولم يحقق الفيلم نجاحًا في شباك التذاكر فحسب، بل وضع نموذجًا يحتذى به. الآن، اتخذت DC هذا الإرث في Metal Curtain، ووعدت بإضافة طبقات جديدة إلى شخصية Reeve الشهيرة.

الإصدار الأول من Superman 78: Metal Curtain، مع نص روبرت فينديتي وفن جافين غيدري، أذهلنا في البداية بالسرد المألوف: انفجار كريبتون وسفينة تهرب من كوكب محكوم عليه بالفناء. لكن السفينة لا تحمل كال-إل، بل ينتهي بها الأمر في الاتحاد السوفييتي، حيث يعثر عليها أحد المزارعين، مما يجعلنا نتساءل: من هو الراكب الكريبتوني الغامض؟

الوجه الجديد للكريبتون على الأرض

يفتح وصول سفينة كريبتونية جديدة إلى الأرض مجموعة متنوعة من الاحتمالات السردية. نحن لا نواجه فقط التقديم المحتمل لشخصية جديدة لها جذور في الكريبتون، ولكننا نواجه أيضًا فرصة لتوسيع عالم سوبرمان بطرق غير متوقعة. إن حبكة من قد يكون هذا الكريبتون الغامض تعيدنا إلى الأساطير الغنية المحيطة بـ The Last Son of Krypton، وهي الأساطير التي ظهرت ناجين آخرين على مر السنين مثل Supergirl و Krypto the Superdog.

كريستوفر ريف، جوارا فريا، كريبتونيان، سوبرمان '78، ستارة معدنية

تعد قدرة DC على نسج القصص السابقة في حبكات جديدة أمرًا أساسيًا في هذا الفصل الجديد. وبمقارنتها مع تعديلات أخرى مثل سلسلة Smallville الشهيرة أو فيلم Man of Steel، نرى كيف يسعى كل عدد للاحتفال بهوية البطل، مع استكشاف وجهات نظر جديدة. Superman 78: Metal Curtain ليس مجرد تكريم لما دافع عنه ريف، ولكنه بوابة إلى القصص المستقبلية التي يمكن أن تعيد كتابة ما نعرفه عن إرث سوبرمان.

الحرب الباردة والتهديد النووي الجديد

من خلال وضع القصة خلال الحرب الباردة، لا يحدد Superman 78: The Metal Curtain نغمة الإلحاح في ضوء التهديد الحالي بالإبادة النووية فحسب، بل يخلق أيضًا إطارًا دراميًا: ماذا لو كان لدى الاتحاد السوفيتي سوبرمان خاص به؟ ورغم أن فكرة سوبرمان سوفيتي ليست جديدة، إلا أن القصة هنا تعد بتقديم شخص كريبتوني جديد، ربما ابن عم سوبرمان، ليتناسب مع البطل الأمريكي.

تم الكشف عن إجابة هذا اللغز الكريبتوني في جميع أنحاء الستار المعدني. ما هو واضح هو أن DC Reeve يريد إثراء شخصية الخلود، وتقديم قصة تعد بأن تكون مقنعة مثل القصة الأصلية. “Superman 78: Metal Curtain #1” متاح الآن، وهو يدعو القراء إلى الانغماس في مغامرة يمكن أن تهز عالم سوبرمان كما نعرفه.

كريستوفر ريف، جوارا فريا، كريبتونيان، سوبرمان '78، ستارة معدنية

لا تضيف هذه القصة الجديدة إلى ألغاز كريبتون فحسب، بل تضيف أيضًا قصص “ماذا لو” للقصة الطويلة الأمد. تمامًا كما استكشفت لعبة Superman: Red Wind شخصية سوبرمان التي نشأت في الاتحاد السوفييتي، فقد يقدم Iron Curtain سيناريو بديل مع كلارك كينت الجديد. بغض النظر عن السياق الجيوسياسي لسوبرمان، فإن قدرته على استحضار المثل العالمية تؤكد دوره كرمز ثقافي. من المثير أن نرى كيف تتطور هذه القصة وتأثيرها على سلسلة Superman الراسخة، والتي تعد بأن تكون رحلة ممتعة لمحبي ومتابعي ملحمة Reeve.