Home مسلسل نوح هوي يعيد تصور “الكائن الفضائي”: رحلة سردية للجودة أكثر من الكمية

نوح هوي يعيد تصور “الكائن الفضائي”: رحلة سردية للجودة أكثر من الكمية

0
نوح هوي يعيد تصور “الكائن الفضائي”: رحلة سردية للجودة أكثر من الكمية


تعمل FX على تحقيق رؤية Howley لعدة مواسم من مسلسل Alien، مما يوضح أنه سيكون له نهاية ذات معنى وطاقم عمل رائع.

أثارت الأخبار التي تفيد بأن نوح هاولي يخطط لسلسلة من مسلسلات “Alien” ضجة كبيرة في مجتمع محبي الخيال العلمي. لكن ما الذي يجعل هذا الخبر مميزًا؟ دعونا نتعمق في تفاصيل ما وعدت به هذه السلسلة.

بعد توقف بسبب إضراب SAG-AFTRA، استأنفت السلسلة التي تنتجها FX الإنتاج، وهي تفعل ذلك في موقع فريد: تايلاند. لقد أدى إدراج طاقم من النجوم بأسماء مثل تيموثي أوليفانت وإيسي ديفيس وأليكس لوسر وسيدني تشاندلر إلى رفع التوقعات العالية بالفعل.

كائن فضائي

يشتهر هاولي، المعروف بعمله في مشاريع مثل “Legion”، بتركيزه على السرد بنهاية واضحة. وهو يعتقد اعتقادا راسخا أن النهاية تعطي معنى للتاريخ. تعتبر هذه الفلسفة حاسمة في نهج مسلسل “Alien”، حيث تهدف إلى بناء حبكة تنمو وتتطور في كل موسم. تتوافق رؤيتهم مع FX، الأمر الذي يتطلب سلسلة متكررة بدلاً من تشغيل محدود.

الجودة أكثر من الكمية: ثقة العملات الأجنبية في هاولي

بعد نجاح Fargo، حصل Hawley على ثقة FX، مما سمح له بالتركيز على إنهاء القصة دون الحاجة إلى ذلك. تعد هذه الثقة المتبادلة مؤشرًا على أن FX تقدر الجودة أكثر من الكمية، وهي فلسفة تلقى صدى لدى الجماهير التي تبحث عن تجارب سردية عميقة ومتطورة.

على الرغم من أنه من السابق لأوانه تحديد دوره الدقيق خلف الكاميرا، إلا أن هاولي متحمس لفرصة إخراج مشروع طموح وفي نوع مشهور مثل الخيال العلمي. تشير تجربته السابقة إلى أنه سيجلب منظورًا فريدًا ومثيرًا للاهتمام للمسلسل.

كائن فضائيكائن فضائي

الكون يتوسع إلى ما بعد السلسلة

في الوقت نفسه، لدى 20th Century Studios العديد من المشاريع المتعلقة بـ “Alien” قيد التنفيذ. أحدها هو فيلم من إخراج فيدي ألفاريز ومن المقرر أن يتم إصداره العام المقبل وسيعمل على توسيع هذا الكون الغني.

إن الجمع بين التركيز على القصص ذات المغزى، والفريق الإبداعي من الدرجة الأولى، والوعد بمواسم متعددة، يجعل من سلسلة “Alien” للمخرج Noah Howey مشروعًا يستحق المشاهدة عن كثب. بالنسبة لمحبي الخيال العلمي وعالم الكائنات الفضائية، تعد هذه التطورات بتجربة سردية عالية الجودة مليئة بالعاطفة والعمق. ومع دعم FX لـ Hawley، نحن على يقين من أن هذه السلسلة ستكون رحلة لا تُنسى للمشاهدين.

خيبة أمل الكون “الفضائي”.

على مر السنين، شهد عالم “Alien” نجاحات سينمائية ومشاريع لم تؤت ثمارها أبدًا. ومن أشهر المشاريع غير المكتملة هو الجزء الثاني من فيلم Alien: Resurrection الذي اقترحه المخرج جان بيير جونيه وكاتب السيناريو جوس ويدون، والذي لم يرى النور قط. يستكشف هذا الفيلم اتجاهات جديدة في الملحمة، لكنه لا يزال في المراحل الأولى من التطوير.

كائن فضائيكائن فضائي

طموح آخر مخيب للآمال كان نسخة نيل بلومكامب من “Alien 5”. في السنة أُعلن عن الفيلم وسط ضجة كبيرة في عام 2015، لكنه تجاهل أحداث الفيلمين الثالث والرابع واقتبس قصة سيغورني ويفر بدور ريبلي. على الرغم من أنه أثار آمالًا كبيرة بين المعجبين، إلا أنه تم إسقاط المشروع في النهاية لفيلم “Alien: Covenant” لريدلي سكوت، والذي سيكون له تكملة ويبدو أن كل شيء يشير إلى أنه لن يحدث إلا إذا كان مشروع ألفاريز.

وبالنظر إلى المستقبل، يستمر عالم “Alien” في التوسع بمشاريع جديدة ومثيرة. بالإضافة إلى سلسلة Noah Hawley المذكورة أعلاه على قناة FX، يعمل Fede Alvarez على فيلم جديد من المقرر طرحه في دور العرض في عالم “Alien”. صدر هذا الفيلم في عام 2010. يعد بتقديم رؤى وشخصيات جديدة لفيلم الخيال العلمي المثير لعام 1979 الذي ابتكره ريدلي سكوت. ومع هذه التطورات، يمكن لعشاق اللعبة أن يتوقعوا المزيد من المغامرات المرعبة والمثيرة في عالم “Alien” الشاسع والمظلم.

0:00
0:00