أثارت DC Comics جدلاً حول استخدام الذكاء الاصطناعي على بعض الأغلفة.

0
15
dc comics


DC Comics تستبدل الأغلفة بعد اتهامها باستخدام الذكاء الاصطناعي، لكن هل كل هذا واضح؟

في عالم القصص المصورة سريع الخطى، ليس الجدل غريبًا، خاصة في الوقت الحاضر أصبحت تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في طليعة كل إبداع جديد. في الآونة الأخيرة، وجدت شركة دي سي كوميكس نفسها في عين العاصفة عندما ظهرت ادعاءات مفادها أن أغلفة بعض قصصها المصورة الشهيرة يمكن أن تكون مدعومة بالذكاء الاصطناعي، وهي فكرة تتناقض مع فن الرسم.

استجابة فورية

اضطر Jingxiong Guo، المعروف فنيًا باسم Daxiong، إلى الدفاع عن أسلوبه الفني التقليدي بعد أن تعرض لانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب عمله على أغلفة Shazam وWonder Woman وPower Girl. ورد عبر صفحته على إنستغرام، حيث استعرض مهاراته من خلال نشر رسومات يدوية ودحض الادعاءات بأدلة فعلية على مهاراته.

تؤكد DC Comics، تماشيًا مع سياستها طويلة الأمد، على أن جميع الأعمال الفنية يجب أن تكون أصلية وأن يتم إنشاؤها بواسطة فنانين دون مساعدة آلية. وقال متحدث باسم العاصمة: “نحن نحقق في تفاصيل هذا الموقف”، مضيفًا أنهم سيتخذون خطوات لضمان بقاء معاييرهم سليمة.

أدت نتيجة هذا الجدل إلى إزالة الأغلفة المثيرة للجدل واستبدالها بفنانين مثل ديف جونسون ودان بانوسيان وكولي هامنر. لا تعكس هذه التغييرات استجابة DC للأزمات الناشئة فحسب، بل تعكس أيضًا التزامها بالحفاظ على النزاهة الفنية في خط الرسوم الهزلية الخاص بها.

العاصمة مضحك

لا منظور دي داكسيونج

في مقابلة مع مستخدمي YouTube Vinicius de 2quadrinhos، روى Daxiong تجربته: “لم أستخدم الذكاء الاصطناعي في عملي. لقد كنت دائما في الرسم باليد. وعلى الرغم من انفتاحه على التكنولوجيا، إلا أنه قال إن نهجه كان تقليديًا للغاية، وشدد على أن الجدل لا يعني إثبات استخدام الذكاء الاصطناعي في فنه.

رأى Daxiong وDC أنه من الضروري تغيير الأغلفة ليس فقط لتجنب الشكوك، ولكن أيضًا لتجنب الآثار السلبية على المبيعات. قال Daxiong عن التغيير: “هذا لا يعني أنه تم التأكد من أنه من عمل الذكاء الاصطناعي. وقد تم اتخاذ القرار في محاولة لحماية سمعة الناشر وسمعة نفسه.

دي سي كوميكس

الوجه الجديد للكوميكس

تعد الأغلفة الجديدة مثل Power Girl #10 لـ Dave Johnson و Wonder Woman #10 لـ Dan Panosian بمواصلة تقليد رواية القصص المرئية الجذابة، في حين أن Shazam #12 لكولي هامنر يمهد الطريق لمزيد من المغامرات الغامضة. ومن المقرر إصدار هذه الإصدارات طوال شهر يونيو 2024، لتقدم للمعجبين فنًا كلاسيكيًا جديدًا وروايات مثيرة.

هذا المشهد في ملحمة DC Comics لا يدور فقط حول تحديات الحفاظ على الأصالة في عالم متقدم رقميًا، ولكن أيضًا حول القيمة التي لا تُقاس للإبداع البشري الذي يظل في قلب القصص التي نحبها ونحبها حتى في عصر الذكاء الاصطناعي. يتبع قد توفر التكنولوجيا الأدوات، لكن روح الإبداع لا تزال كامنة في إنسانية الفنانين.

لا يزال الجدل الدائر حول استخدام الذكاء الاصطناعي في الإبداع الفني يقسم المجتمع الإبداعي. ويرى البعض أن الذكاء الاصطناعي أداة لتعزيز الإبداع، بينما يخشى آخرون أن يحل محل اللمسة الإنسانية التي تميز الفن الحقيقي. وتتكثف هذه المناقشة بسبب التقدم التكنولوجي، مما يوفر نتائج متطورة بشكل متزايد تتحدى التأليف والأفكار الأصلية. هل يمكن اعتبار الذكاء الاصطناعي مساهمًا مشروعًا في العملية الإبداعية، أم هل سيُنظر إليه دائمًا على أنه تهديد للنزاهة الفنية؟