Home مسلسل Tubi، Netflix المجاني، يصل إلى السوق برغبته في اقتحام البث المباشر.

Tubi، Netflix المجاني، يصل إلى السوق برغبته في اقتحام البث المباشر.

0
Tubi، Netflix المجاني، يصل إلى السوق برغبته في اقتحام البث المباشر.


اكتشف كيف تتنافس Tubi ومكتبتها المجانية الواسعة مع عمالقة البث المباشر مثل Netflix وHBO

في عالم الترفيه الرقمي سريع الخطى، حيث أصبحت منصات البث في قلب اختياراتنا للأفلام والتلفزيون، يبرز سؤال مثير للاهتمام: هل يمكن لخدمات البث المجانية مثل Tubi أن تكون منافسًا لتحدي عمالقة مثل Netflix وHBO Max؟ توفر هذه المنصة المدعومة بالإعلانات بدون اشتراك مكتبة واسعة تتضمن كل شيء بدءًا من الكلاسيكيات الغربية وحتى أفلام الرعب الشهيرة. ولكن ما الذي يجعل توبي جذابًا جدًا في عصر يهيمن فيه المشتركون؟

تخيل مكتبة رقمية مفتوحة للجميع، مليئة بالأفلام والمسلسلات والحفلات الموسيقية والمزيد، ويمكن الوصول إليها مجانًا. هذه هي Tubi، المنصة التي اجتذبت ملايين المستخدمين شهريًا، مما يشكل تحديًا لشركات ذات ثقل مثل Netflix وHBO Max. في العقد الماضي، لم تحل خدمات البث محل تلفزيون الكابل فحسب، بل أيضًا دور السينما إلى حد ما. ومع ذلك، أدت شعبية هذه الخدمات إلى فواتير شهرية تنافس تكاليف اشتراكات الكابلات القديمة أو جولات الأفلام المتعددة.

العصر “المجاني”: مستقبل البث المباشر؟

مع أكثر من 50000 فيلم وبرنامج تلفزيوني، تفتخر المنصة بكتالوج ضخم. في السنة تأسست الخدمة في عام 2014 واستحوذت عليها شركة Fox Corporation في عام 2020، وتوسعت الخدمة خارج الولايات المتحدة إلى أمريكا اللاتينية وكندا وأستراليا ونيوزيلندا. ما الذي يجعل توبي جذابة للغاية؟ التكنولوجيا المبتكرة الخاصة بها مثل برنامج Rabbit AI الذي يخصص التوصيات بناءً على سجل مشاهدة المستخدمين ونموذج أعماله يلغي الحاجة إلى اشتراك مدفوع.

ومن المثير للاهتمام أن النظام الأساسي الجديد يوفر تجربة مشاهدة بدون اشتراك، مع خيار تسجيل الدخول باستخدام ملف تعريف الوسائط الاجتماعية. يتوفر Tubi في كل من متصفحات الويب وتطبيقات الأجهزة الذكية، ويمثل خيارًا مربحًا لمحبي الأفلام، خاصة الآن بعد أن رفعت خدمات مثل Netflix أسعارها وألغت الخطط الأساسية. ويبقى السؤال: ماذا تقدم لنا اشتراكاتنا المدفوعة؟

أنابيب

توبي: كنز دفين من المحتوى المتنوع والرائع

ما يميز هذه الخدمة عن غيرها من الخدمات المجانية المدعومة بالإعلانات هو عمق مكتبتها. من خلال التناوب المتكرر للعناوين المرخصة، يجد المستخدمون عادةً مجموعة متنوعة من الكلاسيكيات والأفلام الناطقة بلغة أجنبية والأغاني الناجحة الحديثة والأحجار الكريمة. ظهرت أكثر من 600 حلقة أصلية من برنامج “Doctor Who” لأول مرة على Tubi، وهو مثال على المحتوى الفريد الذي تقدمه.

تستفيد خدمات مثل Tubi من المشهد الذي يفقد فيه المحتوى المتخصص معناه. إن معدل الدوران المستمر لكل من العناوين الأصلية وعناوين المكتبات على منصات أخرى جعل المشاهدين يتساءلون عن القيمة الحقيقية لاشتراكاتهم. بدون رسوم اشتراك، فهو يوفر خيارًا أكثر مرونة واقتصادية.

أنابيب

توبي: إنه ليس مجرد ملف، بل هو أيضًا منشئ.

على الرغم من أن هذه المنصة الجديدة لا تنتج محتوى أصليًا بالسرعة والميزانية التي تقدمها الخدمات الكبيرة، إلا أنها بدأت في تجربة إنشاء محتوى فريد. وتسلط مشاريع مثل “الإجراءات التصحيحية”، وهو فيلم أبطال خارقين منخفض الميزانية، الضوء على الإمكانات في هذا المجال.

ومع هذه الرؤية الكاملة، فهي لا تقدم نفسها كمنافس في سوق البث المباشر فحسب، بل تثير أيضًا تساؤلات حول ما يريده المستهلكون من هذه المنصات. هل المحتوى الأصلي والحصري مقنع بما يكفي لتبرير ارتفاع رسوم الاشتراك؟ أم أن هذه الخدمات المجانية توفر المزيد من الخيارات بما يتماشى مع احتياجات ورغبات الناس الحالية؟ يمثل الوقت وتفضيلات المستخدم مسار هذا التطور الملحوظ في عالم الترفيه الرقمي.

0:00
0:00