يضع فشل ديزني الاقتصادي مع إنديانا جونز الملحمة بين المطرقة والسندان

0
9
Disney


بين خسائر بالملايين ورحيل هاريسون فورد، تبحث ديزني عن اتجاه جديد لهذه الملحمة.

وسط فوضى الأرقام والتوقعات، تواجه ديزني معضلة بعد أداء فيلمي Indiana Jones وCall of Destiny في شباك التذاكر. تركت الحملة الصليبية الأخيرة لهاريسون فورد بصماتها ليس فقط على قلوب المعجبين، ولكن أيضًا على خزائن الشركة، مما ترك علامة في الامتياز قبل وبعد. لكن ماذا يعني هذا العائق بالنسبة لمستقبل المغامرة الشعبية؟

ديزني، مستقبل الامتياز، إنديانا جونز، إخفاقات شباك التذاكر

مغامرة مكلفة للغاية

كان إنتاج قرص القدر متواضعًا فقط. بميزانية فلكية تزيد عن 387 مليون دولار، راهنت ديزني بشدة على هذا الجزء، على أمل تكرار النجاحات السابقة وحتى تجاوزها. ومع ذلك، فإن الأرقام تتحدث عن نفسها: فقد بلغت إيرادات شباك التذاكر 384 مليون دولار، رغم أنها مثيرة للإعجاب، إلا أنها كانت أقل من التوقعات، مما أدى إلى خسارة الشركة 134.2 مليون دولار.

لم يمر هذا الانهيار المالي دون أن يلاحظه أحد، وقد وضعت مجلة فوربس أرقامًا عن مشاكل ديزني. المقارنات مع فيلم Kingdom of the Crystal Skull لعام 2008 أمر لا مفر منه، والاختلافات جديرة بالملاحظة. على الرغم من ذلك، لا يزال الأمل في حدوث انتعاش مالي يلوح في الأفق من حيث مبيعات البضائع والنسخ المادية، وكذلك الأداء في السوق الرقمية وDisney+، وقد وجد الفيلم جمهورًا متحمسًا.

مستقبل غامض ولكنه واعد

مع قيام هاريسون فورد بتعليق سوطه، فإن السؤال الذي يتردد في قاعات ديزني هو: ما هي الخطوة التالية بالنسبة إلى إنديانا جونز؟ وتعكس فيبي والر بريدج، التي شاركت في بطولة الحلقة الأخيرة، حالة عدم اليقين هذه بتفاؤل. في كلماتها لمجلة فانيتي فير، لا يوجد بديل لولاية إنديانا، لكن هناك مجالًا لقصص جديدة، ربما يتم تحديثها من خلال اللمسة الأنثوية لشخصية هيلينا شو ونموذج المغامرة الرديء بعض الشيء، ولكن بنفس القدر من الشجاعة.

ديزني، مستقبل الامتياز، إنديانا جونز، إخفاقات شباك التذاكرديزني، مستقبل الامتياز، إنديانا جونز، إخفاقات شباك التذاكر

إن إرث إنديانا جونز، الذي أثراه إخراج جيمس مانجولد وطاقم الممثلين المتميزين الذي يضم أنطونيو بانديراس ومادس ميكلسن، بعيد عن الضياع. في حين أن جرس القدر قد يكون بمثابة نهاية حقبة، إلا أنه زرع أيضًا بذور المغامرات المستقبلية التي يمكن أن تأخذ الامتياز في اتجاهات غير متوقعة.

استكشاف تراث وتأثير أيقونة

إنديانا جونز ليس مجرد اسم في عالم السينما؛ إنه رمز للمغامرة والشجاعة والبحث الأبدي عن المعرفة في مواجهة المخاطر التي لا يمكن تصورها. منذ أن ظهرت الشخصية لأول مرة في فيلم Raiders of the Lost Ark، أصبح رمزًا لهذا النوع، حيث استحوذ على خيال الصغار والكبار على حد سواء، ومزج التاريخ بالغموض. يمتد تأثيره إلى الأفلام وألعاب الفيديو الملهمة والكتب ومجموعة كبيرة من المعجبين الذين يرون فيه البطل غير المثالي الذي لا يقهر والذي نطمح جميعًا إلى أن نكون عليه في مرحلة ما.

بالمقارنة مع أيقونات الأفلام مثل جيمس بوند أو لارا كروفت، فإن إنديانا جونز تحتل مكانة خاصة. وبينما يغوي بوند بجماله ويأسر كروفت بقوته، يمزج جونز بين الذكاء والعمل بشكل لا يضاهى، مما يجعل كل اكتشاف ليس مجرد انتصار شخصي بل هدية للإنسانية. هذه الازدواجية، على الرغم من التحديات التي تواجهها، سمحت لإرث إنديانا جونز بالاستمرار في إلهام الأجيال الجديدة.

ديزني، مستقبل الامتياز، إنديانا جونز، إخفاقات شباك التذاكرديزني، مستقبل الامتياز، إنديانا جونز، إخفاقات شباك التذاكر

تُظهِر أحدث مغامرات إنديانا جونز، Beyond the Numbers، استمرار الملحمة التي أسرت أجيالًا من المعجبين. على الرغم من أن الطريق أمامك مليء بعدم اليقين، إلا أن فرصة إعادة اختراع نفسك واستكشاف آفاق سردية جديدة تبقي شعلة المغامرة مشتعلة. السؤال الآن ليس ما إذا كان سيكون هناك المزيد من القصص، ولكن كيف ومتى سيتم سردها، للحفاظ على روح إنديانا جونز التي لا تقهر حية في قلوب المشجعين. توفر Disney+ الفرصة لإعادة إحياء هذا الفصل الأخير، حيث ينتظر العالم بفارغ الصبر الاكتشاف العظيم التالي لهذه القصة الأسطورية.