طبعة جديدة من Cluedo تتغير: سوني تتولى زمام الأمور

0
25
ryan reynolds cluedo


يؤدي تطور غير متوقع إلى إزالة رايان رينولدز ويبدأ مشروع Cluedo من الصفر.

تماشيًا مع حبكة اللعبة المعقدة، تمتلك شركة Sony حقوق الفيلم والتلفزيون الخاصة بـ Cluedo، منهيةً الدور المتكرر لريان رينولدز. يؤدي هذا التغيير الجذري إلى قلب الخطط السابقة رأسًا على عقب، مما يترك مستقبل المشروع في مأزق إبداعي غريب.

في السنة في عام 1985، أظهر أول فيلم مقتبس عن لعبة العبادة Cluedo إمكانية التكيف لدى Chameleon. في السنة تم إصدار هذه التحفة الفنية المبهمة في المملكة المتحدة عام 1949، وقد استحوذت على خيال الأجيال من خلال أجزاء متعددة وطاقم عمل لا يُنسى، بما في ذلك تيم كاري وكريستوفر لويد.

رايان رينولدز كلويدو

مختبر التحول وراء Cluedo

تعتبر عملية إعادة صياغة الفيلم معقدة، وتتميز بالتغييرات المستمرة في الأيدي والمرئيات المبتكرة. في السنة تم الكشف عن المشروع في أوائل عام 2011، وقد شهد نصيبه من الإلغاءات والإحياء، مع أسماء مثل جور فيربينسكي، ولاحقًا رينولدز، المرتبطة بالتنمية. وعد فيربينسكي، الذي اشتهر بنجاحه مع قراصنة الكاريبي، برؤية جديدة، لكن لسوء الحظ، لم تتحقق أبدًا.

لاحقًا، في عام 2016، انضم رايان رينولدز إلى المشروع بنص من تأليف ريت ريس وبول ويرنيك، اللذين كانا وراء نجاح فيلم Deadpool. ومع ذلك، لم تؤت هذه النسخة ثمارها أبدًا، مع التغييرات المستمرة في الفريق الإبداعي من المخرجين إلى كتاب السيناريو، مع إلحاق شخصيات مثل جيسون بيتمان وجيمس بوبين في أوقات مختلفة.

تحت قيادة شركة إنتاج جديدة، يبدو أن مستقبل الفيلم قد أصبح في الهواء مرة أخرى. وعلى الرغم من أن الشركة تنوي إعادة الاتصال ببعض الأسماء التي ارتبطت بها في الماضي، إلا أنه في الوقت الحالي يبدو أن المشروع يأخذ اتجاهًا جديدًا. يبقى أن نرى كيف ومتى ستقرر شركة Sony إحياء هذا العنوان الغامض والمحبوب. وفي الوقت نفسه، ينتظر عشاق الأجيال الأصلية والجديدة الذين يمكنهم الانضمام إلى هذا الإصدار الجديد رؤية الأسرار والتقلبات الجديدة التي ستجلبها هذه النسخة.

رايان رينولدز كلويدو

إرث Cluedo وتأثيره الدائم

إن تراث Cluedo كمرجع ثقافي أمر لا جدال فيه. بدءًا من تصورها كلعبة لوحية وحتى تعديلها للفيلم، وضعت Cluedo معيارًا لروايات الغموض والتشويق التي تكون جذابة ومسلية للغاية للجمهور. إن قدرة هذا الامتياز على إعادة اختراع نفسه على مر السنين هي شهادة على البراعة المطلقة والأهمية التي تقدمها شركة Sony لالتقاط جوهر ما جعلها ظاهرة دائمة.

بينما ننتظر تفاصيل جديدة حول هذا الإصدار الأخير، يبقى السؤال: هل ستتمكن شركة الإنتاج من التقاط السحر الذي جعل Kluddon مثل هذه الضربة التي لا تُنسى؟ الوقت وحده، وربما بعض التقلبات غير المتوقعة في السيناريو، سيخبرنا بالإجابة.

رايان رينولدز كلويدو

نجاح الفيلم الأول

في السنة أول فيلم مقتبس عن فيلم Cluedo، صدر عام 1985، كان له بداية فاترة في شباك التذاكر لكنه أصبح ظاهرة ثقافية. يتميز هذا الفيلم بإعادة تفسيره البارعة للعبة اللوحة، حيث يقدم ثلاثة حلول للغموض، واستراتيجية سردية تجسد جوهر اللعبة وتشرك الجمهور. يتألق طاقم الممثلين النجوم، بما في ذلك تيم كاري ومادلين خان وكريستوفر لويد، بعروض لا تُنسى، ويحولون لعبة اللوحة إلى فيلم شهير مع توازن بين الفكاهة والتشويق.

بمرور الوقت، كلويدو اكتسب جمهورًا مخلصًا في عروض منتصف الليل وأشاد به النقاد والمعجبون على حدٍ سواء. لقد أثر الفيلم على العديد من التعديلات السينمائية لألعاب الطاولة، مما يثبت قدرته على تقديم تجربة سينمائية أكثر ثراءً وتسليةً من اللعبة نفسها. تشهد قدرة الفيلم على جذب جيل جديد من المعجبين على جاذبيته الدائمة وتأثيره الكبير على السينما الترفيهية.