تتلقى Insomniac Games الدعم من صناعة ألعاب الفيديو بأكملها بعد الهجوم السيبراني

0
27
Spider-Man videojuego de insomniac para PS4


تعرضت شركة تطوير ألعاب الفيديو Insomniac Games للتهديد والهجوم الإلكتروني من قبل مجموعة من المتسللين الذين سربوا معلومات حول مستقبل الشركة ومعلومات شخصية.

في عرض للتضامن الذي يتجاوز المنافسة، تعاونت صناعة ألعاب الفيديو مع Insomnic Games، الاستوديو الذي قام بتطوير Marvel’s Spider-Man. ويأتي هذا الدعم بعد هجوم إلكتروني أدى إلى اختراق البيانات الداخلية والخاصة للشركة.

ألعاب الأرق وتسريب البيانات

أفاد موقع IGN أن مجموعة قرصنة تُعرف باسم عصابة Rhysida Ransomware قامت باختراق خوادم Insomniac Games. أدى هذا الهجوم الوقح إلى تسرب ما يزيد عن تيرابايت من المعلومات الداخلية، بما في ذلك تفاصيل حول التعاون المستقبلي مع Marvel Games. من بين أهم ما تم الكشف عنه هو خطط الجزء الثاني من Marvel’s Spider-Man ولعبة Wolverine المرتقبة. ومع ذلك، فإن مصدر القلق الرئيسي هو الكشف عن المعلومات الشخصية لفريق البحث.

وكانت استجابة المجتمع فورية. وعبّر دينجا باكابا، من شركة Arcane Studios (Marvel’s Blade)، عن مشاعره ومخاوفه عبر موقع التواصل الاجتماعي X، موضحًا أن الشائعات التي سبقت الحادثة سببت له التوتر والكوابيس. يقدم المدير الإبداعي لاستوديو Santa Monica (God of War) كوري بالوغ ورئيس Naughty Dog وأحدث المبدعين المشاركين لدينا Neil Druckmann دعمهم لـ Insomnic، مع التركيز على أهمية الصبر واحترام العمل. الاستوديو.

رسالة القوة والمثابرة

أدانت استوديوهات مثل Remedy Entertainment (Alan Wake 2) وWushu Studios (Fall Guys, Baldur’s Gate 3) الهجوم وأكدت من جديد التزامها بسلامة وأمن مجتمع المطورين. على XPlatform (Twitter سابقًا)، تعكس العديد من رسائل الدعم لشركة Insomniac Games روح الوحدة والمرونة في الصناعة.

وفي الوقت نفسه، لم تصدر Sony/PlayStation وInsomniac Games بيانًا رسميًا حول الهجوم. تتوفر Marvel’s Spider-Man وMarvel’s Spider-Man 2 على PlayStation 4 وPlayStation 5، ويستمر التطوير على Marvel’s Wolverine على PS5. وبعيدًا عن زرع بذور اليأس، فقد عزز الحدث العلاقات داخل صناعة ألعاب الفيديو، وأظهر أنه حتى في أوقات الأزمات، يمكن للمجتمع أن يجتمع معًا لمواجهة أي تحد.

تاريخ ألعاب الأرق

تعد Insomnia Games، التي يقع مقرها في كاليفورنيا، أحد ركائز صناعة ألعاب الفيديو منذ إنشائها في عام 1994. وقد تميزت الشركة بابتكارها وإبداعها، حيث قدمت سلسلة من العناوين التي تركت بصمة لا تمحى على ثقافة الألعاب. ومن أشهر أعماله سلسلة Ratchet and Clank، التي رسخت مكانتها كسلسلة أيقونية في عالم ألعاب الفيديو بمزيجها الفريد من الكوميديا ​​والحركة والمغامرة.

بالإضافة إلى ذلك، كان Insomniac مسؤولاً عن تطوير سلسلة Resistance من ألعاب إطلاق النار من منظور الشخص الأول والتي تدور أحداثها في أكوان بديلة. يُعرف هذا الامتياز بسرده الجذاب وآليات اللعب المبتكرة التي تجعله فريدًا من نوعه. ومع ذلك، مع إصدار Marvel’s Spider-Man في عام 2018، وصل Insomniac إلى مستوى جديد من التقدير. تتوفر اللعبة حصريًا على وحدات تحكم PlayStation، وقد نالت استحسانًا عالميًا لإخلاصها للشخصية المشهورة وأسلوب لعبها السلس وعالمها المفتوح المفصل.

في Marvel’s Spider-Man، سيختبر اللاعبون حياة بيتر باركر كبطل خارق وفي حياته الشخصية، واستكشاف مدينة نيويورك المليئة بالإثارة. كان الاهتمام بالتفاصيل والتكامل السردي العاطفي عاملاً أساسيًا في نجاح اللعبة، مما رفع مستوى ألعاب الأبطال الخارقين. يعد مشروع Insomniac الكبير التالي، Marvel’s Wolverine، بمواصلة هذا الاتجاه، مما يخلق توقعات عالية في مجتمع المعجبين.

يتم تحديد سجل إنجازات Insomniac Games من خلال تقديم تجارب ألعاب عالية الجودة باستمرار وتعزيز سمعتها كواحدة من أكثر الاستوديوهات ابتكارًا واحترامًا في الصناعة. إن قدرته على الجمع بين الروايات المقنعة وآليات اللعب القوية هي شهادة على شغفه وتفانيه في فن تطوير اللعبة.